TH3 TEAM
يشرفني ان استضيفكم في هذا المنتدى الذي نتمنى ان يفتح النقاش بين جميع الفاعلين , نسأل الله التوفيق ما دمنا نعمل ما يرضيه كما نهيب بجميع المساهمين و المتدخلين باحترام قانون المنتدى حتى تعم الفائدة


مرحبا بكم معنا
 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 10دراهم "رشق" بها مهاجر الملك وراء نفي الموزوني إلى زاكورة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


عدد المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 15/08/2011

مُساهمةموضوع: 10دراهم "رشق" بها مهاجر الملك وراء نفي الموزوني إلى زاكورة   الثلاثاء أغسطس 23, 2011 8:29 am

بعد القرار المفاجئ الذي جعل الجميع يتساءل حول سبب رحيل والي الأمن السابق للدار البيضاء مصطفى الموزوني ومعاقبته بنقله إلى زاكورة بدون مهمة، أفادت مصادر مطلعة ان السبب الحقيق لترحيل الموزوني، يعود الى نهاية الأسبوع ما قبل الماضي.



مهاجر يرشق الملك بظرف

توصلنا الى معطيات جديدة حول السبب الذي كان سببا لتنقيل مصطفى الموزوني والي أمن الدار البيضاء السابق الى مدينة زاكورة بدون مهمة. يعود الى قيام مهاجر مغربي مقيم بالديار الايطالية، يدعى (ع.سلامة)، برشق الملك محمد السادس بظرف أصفر به مجموعة من بطاقات التعريف الوطنية.



علم أن الظرف تضمن بطاقات تعريف الشاب وبعض أصدقائه وشقيقه الأكبر الذي يوجد حاليا رهن الاعتقال الاحتياطي الى جانبه. الحادثة أخذت أبعاد اخرى، بعدما تبين ان الظرف يحتوي على قطعة من فئة 10 دراهم، اراد الشاب ان تثقل الظرف حتى عندما يرميه يصل الى الملك مباشرة ولا يسقط ارضا بفعل الرياح، إلا ان الظرف أخطأ العنوان، و أصاب الملك في وجهه مباشرة وبقوة بالقرب من عينه. مما جعل الأجهزة الأمنية تستنفر قواتها بعين المكان وأثار غضب الملك الذي واصل تحيته لأبناء شعبه بالرغم من تلك الحادث.



الأمن مستنفر في الحي المحمدي

بعد وقوع الحادث عاش الحي المحمدي بالدار البيضاء يوم الثلاثاء الماضي 16 غشت، حالة من الاستنفار، حيث عمدت مختلف المصالح الأمنية الى البحث على أصحاب بطاقات التعريف الوطنية التي وجدت في الظرف الى جانب العشرة دراهم، حيث تم التحقيق مع اكثر من عشرة أشخاص، بينهم شقيقين، (م.النعيمي) يعمل "سودور" و (ه. النعيمي) يعمل بأحد الأسواق الممتازة كأمين صندوق، كما تم نقل عدد آخر من أصدقائهم للتحقيق معهم بمقر الدائرة الأمنية للصخور السوداء، حيث أمضوا أزيد من ثمانية ساعات من التحقيقات حضرها عدد من المسؤولين عن الأمن الإقليمي، و الاستعلامات العامة، وتركزت الأسئلة حول ما اذا كان هؤلاء الشبان يترصدون تنقلات الملك، وتحركاته، قبل أن يتم اطلاق سراحهم، بعد تأكيدهم على ان (ع.سلامة) المقيم بالديار الايطالية والمزداد في العام 1983، هو من قام بوضع 10 دراهم داخل الظرف و قذفها باتجاه الملك بتزكية من شقيقه الاكبر (م.سلامة) مهاجر بدوره و عادا الى ارض الوطن لقضاء رمضان مع ذويهما، ليتم اعتقالهما في نفس اليوم.



مهاجر حصل حديثا على بطاقة الإقامة

في إطار تحقيقها في الموضوع، التقتنا بعدد من معارف الشقيقين، حيث أكدوا أن نيتهم كانت حسنة، و كانوا فقط يريدون الاستفادة من "الهبات" الملكية، بعدما استفاد منها عدد من أبناء جيرانهم، عائلة الشقيقين تؤكد من جهتها ان ولديها لا علاقة لهم بالموضوع، و أنهم لم يكن ان يصدر منهم ما يقلل من احترام الملك، أو حتى اعطاء صورة سلبية عن حب الغاربة لملكهم على حد تعبيرهم، و فضلت الاسرة التكتم على الموضوع ورفضت اخبار أي احد بما حدث او طبيعة التهم التي يواجهها ولديها، بالرغم من اعتقال 6 شبان آخرين من نفس المنطقة و أزيد من 10 آخرين من منطقة سيدي مومن.



الأسرة المكونة من خمسة أخوة و ثلاث شقيقات، والقاطنة بمشروع الحسن الثاني بالحي المحمدي لازالت ترزح تحت وطأة الصدمة، خاصة وأن الابن الاصغر حصل أخيرا على بطاقة الاقامة بإيطاليا و عاد للمرة الأولى بسيارة فاخرة، لا تزال الى حد اليوم مركونة امام منزل الأسرة المتواضع، الى جانب سيارة شققه الأكبر المعتقل بدوره في نفس الحادث.



استنفار الإدارة العامة للأمن

في الوقت الذي تم اعتقال هؤلاء الشبان، كانت ولاية امن البيضاء تغلي من الداخل، خاصة و ان الادارة العامة للامن الوطني، و مسؤولي أمن الملك، اعتبروا ان الحادث وإن كان غير مقصود، و لم تكن فيه خطورة على حياة الملك، إلا ان تمكن شخص من قذف شيء باتجاه الملك دون ان يتم رصده يعتبر خطيرا، و يظهر تراخيا كبيرا من طرف المسؤوليين الأمنيين، و هو ما عجل بتنقيل مصطفى الموزوني، إلى مدينة زاكورة، كقرار عقابي فيما تم تنقيل رئيس المنطقة الاقليمية لأمن أنفا كذلك إلى مدينة فكيك، لنفس السبب، و أكدت مصادر قريبة من الملف ان ما قيل عن "غضبة ملكية" هي التي كانت السبب وراء رحيل نائب رئيس الشرطة الدولية مصطفى الموزوني عن ولاية ان البيضاء، عار عن الصحة، مشيرة الى ان القرار صدر من الادارة العامة للأمن الوطني بعد تحقيقها في الحادث، حيث حملت المسؤولية للموزوني و رئيس امن آنفا، إذا كان من الممكن أن يكون الحادث متعمدا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://th3team.3oloum.com
 
10دراهم "رشق" بها مهاجر الملك وراء نفي الموزوني إلى زاكورة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
TH3 TEAM :: اخبار :: أخر أخبار المغرب-
انتقل الى: